الأرامل

تعيش آلاف النساء الأرامل اللواتي فقدن أزواجهن لأي سببٍ كان أوضاعاً إنسانية مأسوية، وبسبب تدهور الحالة المعيشية للغالبية من الأسر، رفعت الحرب من نسبتهن بشكل لافت مما جعل الأرملة اليمنية تعيش بين فكين؛ فقد العائل، وشراسة الفقر.